لأهلي.. إضاءة شمعة للأمل

تشارك جمعية نور للإغاثة والتنمية مع إذاعة شام إف إم ضمن مشروع يحمل عنوان "لأهلي"، وهو المشروع الذي أطلقته إذاعة شام إف إم بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها، وذلك في السابع من تموز الجاري. تهدف مشاركة جمعية نور إلى تحقيق عدد من الإنجازات على مدار فترة زمنية محددة تمتد من 7…

بالإصرار.. فداء تخطو على درب النجاح

الرغبة الكبيرة في الاستمرار وتحدي الظروف الصعبة، هي ما دفع الطفلة فداء الجبالي لتكون قصةً للنجاح والتصميم. فداء كانت من سكان مخيم اليرموك، والتحقت سابقاً بصفوف الدراسة الابتدائية كأقرانها من أبناء جيلها، وحاولت جاهدةً الاستمرار في التعليم. الظروف والحرب أخرجاها من منزلها في المخيم برفقة أهلها، واضطرت مجبرةً على ترك…

بوصلة أمل من نور

من الصعب عليك أن تصدق أن هذه الفتاة بعمر 21 عاماً هي الآن من رواد الأعمال، إنها ياسمين العاصي، تتحدث لنا عن قصة نجاحها وحصولها على التمويل من مشروع جسور. ياسمين، مع أربعة من زملائها وهم: بهاء فهد، يمام النعنعي، صبا نجد، محمد صالح قشاطة، أتموا المراحل التدريبية الثلاث في…

ورشة للتوعية من المخلفات المتفجرة في مركز بداية للأنشطة

أقامت جمعية نور للإغاثة والتنمية ورشة للتوعية من مخلفات الأزمة (المخلفات المتفجرة)، وذلك في مركز بداية للأنشطة التنموية بصحنايا – ريف دمشق، في الفترة ما بين 13 – 15 أيار الجاري. الورشة قدمتها المدربتان هنادي عرفات ودارين أبو زيدان لمتطوعي جمعية نور من مختلف المراكز، وهدفت إلى تعريف المتدربين بمفهوم…

الكهرباء المنزلية.. مجال للابتكار

ليست الحاجة وحدها أم الاختراع، بل الشغف وحب الاكتشاف يولد الإبداع أيضاً، كما في قصة زهير شاشيط (16 عاماً) في الصف الأول الثانوي. زهير التحق بدورة الكهرباء المنزلية التي يقيمها مركز بداية للتأهيل المهني، لشغفه بمجال الكهرباء، ورغبةً منه بتطوير خبراته ومعارفه بهذا المجال، وهذا الشغف يظهر بشكل واضح أثناء…

رجعنا على مقاعدنا.. مبادرة للأطفال المتسربين من المدارس

أطلق مركز بداية للأنشطة التنموية الأسبوع الماضي مبادرة بعنوان "رجعنا على مقاعدنا"، موجهة للأطفال المقيمين في مراكز الإيواء بصحنايا وأشرفية صحنايا، المتسربين من المدارس بسبب الأوضاع الحالية أو لنقص في أوراقهم الثبوتية. فكرة المبادرة أتت من اليافعين والشباب من متدربي ورشات مهارات الحياة "إدارة التغيير"، وتتضمن التمهيد للمنهاج (ب) في…

 

مع بدء العام الدراسي الجديد نظم متطوعو جمعية نور للإغاثة والتنمية في مركز جولان للأنشطة التنموية، مبادرة بعنوان "مدرستي بالألوان" في مدرسة ربيعة الأنصارية بمنطقة الزاهرة.

فكرة المبادرة جاءت لتزيين جدارن المدرسة وممراتها برسومات جميلة وهادفة تدخل البهجة والسرور إلى نفوس الطلاب، وتقدم معلومات توعوية عن ضرورة المحافظة على أثاث المدرسة ومآخذ الكهرباء ومناهل المياه، ورسومات تتحدث عن حق الطفل باللعب.

المبادرة سعت إلى تحسين المنظر الجمالي داخل المدرسة، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي، وتشبيك مع مؤسسات العمل الأهلي والمدارس الموجودة في منطقة الزاهرة.

وبعد التنسيق مع إدارة المدرسة التي رحبت بالفكرة وأبدت اعجابها بالرسومات المقترحة، حددت الإدارة للمتطوعين المساحات المتاحة للرسم عليها، لينطلق المتطوعون بتنفيذ المبادرة بعد تجهيز الأدوات والمواد التي ستستخدم، حيث استمرت الحملة 3 أيام.

في اليوم الأول من المبادرة رسم المتطوعون الرسومات الأساسية على الجدران والممرات، وفي اليوم الثاني شارك أطفال مركز جولان للأنشطة التنموية بتلوين هذه الرسومات تحت اشراف المتطوعين، وفي اليوم الثالث شارك يافعي نادي الرسم مركز جولان في رسم باقي الرسومات على جدران وممرات المدرسة وتلوينها.

يقول عبد الناصر الناجي مدير مركز جولان للأنشطة التنموية " لقد سعينا من خلال المبادة إلى تفعيل دور المتطوعين في جمعية نور للإغاثة والتنمية ولعب الدور المنوط بهم تجاه بيئتهم المحلية، ومن جهة أخرى هدفنا من خلال المبادرة تشجيع الأطفال للعودة إلى المدرسة بحلتها الجديدة، إضافة الى زرع الروح الفنية لدى الأطفال من خلال هذه الرسومات"

يذكر أن، مركز جولان للأنشطة التنموية انطلق في شهر أيار من العام الماضي، بمنطقة الزاهرة الجديدة جنوب دمشق، ويقدم المركز شقين من الخدمات، شق تعليمي وشق تنموي.

 

 

 

تحديثاتنا على تويتر

Colors