جلسات توعية بمركز بداية في صحنايا بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

أقام مركز ’بداية‘ للأنشطة التنموية في صحنايا جلسات توعية بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، والذي حددته منظمة الصحة العالمية في 31 أيار من كل عام.

وتمت الجلسات بإشراف كل من الميسرين رغد يازجي وآلاء و آيات الحاج أحمد، وتوجهت للمستفيدين من عمر السادسة عشر فما فوق.

وركزت الجلسات، التي استمرت على مدى يومين، على التدخين ونشأته وآثاره ومضارّه والنقاش مع الحاضرين و أخذ آرائهم  حول هذا الموضوع،  إضافة في طرح أفكار لمبادرات قريبة والتجهيز لها بما يخص اليوم العامي في الامتناع عن التدخين.

وتطرقت الجلسات لعدة أفكار تلامس الشباب واليافعين والمناقشة لمعرفة خفايا الموضوع بعيداً عن الطرق التقليدية المطروحة، وتم الإضاءة على أمور يجهلها المدخن من النواحي النفسية والعاطفية، وعمل تجارب عملية توضيحية علاوة عن التطرق في الحديث عن الآثار الجسدية العديدة التي يحدثها التدخين.

وقال محمود أحد المستفيدين: “لا أحبذ من يطلب مني عدم التدخين من كبار السن  ويكون من المدخنين، أفضل أخذ نصائحي ممن يعمل بها”.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية حددت 31 أيار من كل عام يوماً عالمياً للامتناع عن تعاطي التبغ، الذي تبرز فيه المخاطر الصحية وغيرها من المخاطر الناجمة عن تعاطيه، داعية لرسم سياسات فعالة تحد من استهلاكه.