“الوصمة والمفاهيم الخاطئة في الصحة النفسية” جلسة مشورة نفسية في مركز “بداية” بالحسينية

أقام مركز “بداية” بالحسينية جلسة مشورة نفسية بعنوان “الوصمة والمفاهيم الخاطئة في الصحة النفسية”، لليافعين، بإشراف الطبيب النفسي يوسف فاعور.

وقال الطبيب يوسف إن “التخفيف من الوصمة تجاه الإضطرابات النفسية أدى الى زيادة الوعي حول موضوع الصحة النفسية بشكل ملحوظ، خاصة عندما نعلم أن الوعي حول الموضوع يساهم في تخفيف الإضطرابات النفسية والبدء بتلقي العلاج، ما يؤدي للتحسن بشكل أفضل بكثير من البدء المتأخر بالعلاج”.

وأضاف الطبيب يوسف “يجب على كل شخص المساهمة في نشر الثقافة النفسية في محيطه، فلا تتردد بنصح من تشعر أن لديه مشكلة نفسية بمراجعة المختصين”.

وقال أحد المشاركين في الجلسة “تعرفت خلال جلسة المشورة على الصحة النفسية ومعاييرها وأسباب الأمراض النفسية، حيث تم طرح المشكلة ومناقشتها للوصول إلى الحلول”، مضيفا “صححنا العديد من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة المنتشرة في المجتمع, سأقوم بنقل المعلومات التي اكتسبتها إلى أسرتي وأصدقائي لنشر الفائدة والوعي لجميع من حولي”.

يذكر أن هذه الوصمة موجودة في كل دول العالم، حتى أن منظمة الصحة العالمية أنشأت في الثمانينيات البرنامج العالمي لمكافحة الوصمة ضد الذهاب إلى الطبيب النفسي أو ضد المرضى النفسيين.

وتسعى جمعية “نور” للإغاثة والتنمية إلى نشر ثقافة مختصة بالصحة النفسية، من خلال جلسات المشورة النفسية المقدمة في مراكزها، والتي تجعل اليافعين أكثر نضجاً ودراية بهذه الأمور الهامة.