نرحب بكم في موقعنا، موقع جمعية نور للإغاثة والتنمية.

إن الظروف الاستثنائية التي يمرّ بها بلدنا الحبيب سوريا، تقتضي منا العمل جميعاً على حمل الأعباء الكثيرة الملقاة على عاتقنا كمواطنين في مواجهة هذه الظروف، ولعل أبرز من يتحمل الجزء الكبير من هذه الأعباء هو المجتمع الأهلي بمنظّماته ومؤسساته وجمعياته، ممثلة بمتطوعيه من الشباب الفاعل النشيط، ولذلك كانت جمعية نور للإغاثة والتنمية...

تحتاج سوريا في سبيل مواجهة مفرزات الأزمة التي تمر بها لموارد هائلة في سبيل إعادة الإعمار، وترميم الشروخ الاجتماعية التي نشأت داخل المجتمع السوري، إضافة للحاجة الملحة للإغاثة، بحيث لن تتمكن الموارد الموجودة لدى الدولة ممثلة بالقطاع العام، أو الموارد الموجودة لدى القطاع الخاص، من استيعاب كل هذه الاحتياجات، وهنا يأتي دور المجتمع الأهلي الذي يوفر الكثير من الموارد البشرية وغير البشرية لتغطية جزء من هذه الاحتياجات، وذلك عبر التشارك والتكامل مع كل من القطاعين العام والخاص، ومن هنا تنبع أهمية وجود مؤسسات ومنظمات العمل الأهلي، ومنها جمعية نور للإغاثة والتنمية.

تقوم استراتيجية جمعية نور على مبدأ أساسي هو أن من حق كل فرد سوري أن يتمتع بالحماية ويحلم بمستقبل أفضل، وأن ذلك لا يتحقق إلى بنهضة مجتمعية وفكرية تدعم هذا الحق، وتسعى الجمعية إلى هذه النهضة من خلال العمل على كافة نواحي حياة الفرد وشخصيته، إضافة للعمل الجاد والفوري على:

.        إغاثة المتضررين في المناطق المنكوبة نتيجة للأحداث الجارية في سوريا.

.        مساعدة ورعاية المحتاجين من فقراء وأيتام وأسر شهداء.

.        الرعاية الصحية للمرضى والمعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة.

.        العمل مع الأطفال في مجالات التنمية وإعادة التأهيل النفسي ودعم التعليم.

.        تمكين الشباب وتنمية قدراتهم الفردية على أسس علمية من خلال حملات تأهيل وتدريب.

 نشر الوعي بقضايا الأطفال والشباب والمرأة وتكريس عدد من المفاهيم والقيم المجتمعيّة.

أقامت الجمعيّة منذ تأسيسها عدداً من المشاريع والنشاطات التي تصبّ في هذه المبادئ والأهداف، وما زال في جعبتها الكثير لتقديمه، رؤيتنا كبيرة، وعلى كبرها واتساعها نسعى لأن تكون جمعيتنا رافداً هاماً في سبيل إعادة إعمار سوريا، وتحقيق التطور والتقدم المنشود لوطننا العزيز.

نشكر لكم زيارتكم لموقعنا، متمنين منكم متابعة جديدنا بشكل دائم، ومشاركتكم في أنشطتنا.

 

 

مجلس إدارة جمعية نور للإغاثة والتنمية

تحديثاتنا على تويتر

Colors