لأهلي.. إضاءة شمعة للأمل

تشارك جمعية نور للإغاثة والتنمية مع إذاعة شام إف إم ضمن مشروع يحمل عنوان "لأهلي"، وهو المشروع الذي أطلقته إذاعة شام إف إم بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها، وذلك في السابع من تموز الجاري. تهدف مشاركة جمعية نور إلى تحقيق عدد من الإنجازات على مدار فترة زمنية محددة تمتد من 7…

بالإصرار.. فداء تخطو على درب النجاح

الرغبة الكبيرة في الاستمرار وتحدي الظروف الصعبة، هي ما دفع الطفلة فداء الجبالي لتكون قصةً للنجاح والتصميم. فداء كانت من سكان مخيم اليرموك، والتحقت سابقاً بصفوف الدراسة الابتدائية كأقرانها من أبناء جيلها، وحاولت جاهدةً الاستمرار في التعليم. الظروف والحرب أخرجاها من منزلها في المخيم برفقة أهلها، واضطرت مجبرةً على ترك…

بوصلة أمل من نور

من الصعب عليك أن تصدق أن هذه الفتاة بعمر 21 عاماً هي الآن من رواد الأعمال، إنها ياسمين العاصي، تتحدث لنا عن قصة نجاحها وحصولها على التمويل من مشروع جسور. ياسمين، مع أربعة من زملائها وهم: بهاء فهد، يمام النعنعي، صبا نجد، محمد صالح قشاطة، أتموا المراحل التدريبية الثلاث في…

ورشة للتوعية من المخلفات المتفجرة في مركز بداية للأنشطة

أقامت جمعية نور للإغاثة والتنمية ورشة للتوعية من مخلفات الأزمة (المخلفات المتفجرة)، وذلك في مركز بداية للأنشطة التنموية بصحنايا – ريف دمشق، في الفترة ما بين 13 – 15 أيار الجاري. الورشة قدمتها المدربتان هنادي عرفات ودارين أبو زيدان لمتطوعي جمعية نور من مختلف المراكز، وهدفت إلى تعريف المتدربين بمفهوم…

الكهرباء المنزلية.. مجال للابتكار

ليست الحاجة وحدها أم الاختراع، بل الشغف وحب الاكتشاف يولد الإبداع أيضاً، كما في قصة زهير شاشيط (16 عاماً) في الصف الأول الثانوي. زهير التحق بدورة الكهرباء المنزلية التي يقيمها مركز بداية للتأهيل المهني، لشغفه بمجال الكهرباء، ورغبةً منه بتطوير خبراته ومعارفه بهذا المجال، وهذا الشغف يظهر بشكل واضح أثناء…

رجعنا على مقاعدنا.. مبادرة للأطفال المتسربين من المدارس

أطلق مركز بداية للأنشطة التنموية الأسبوع الماضي مبادرة بعنوان "رجعنا على مقاعدنا"، موجهة للأطفال المقيمين في مراكز الإيواء بصحنايا وأشرفية صحنايا، المتسربين من المدارس بسبب الأوضاع الحالية أو لنقص في أوراقهم الثبوتية. فكرة المبادرة أتت من اليافعين والشباب من متدربي ورشات مهارات الحياة "إدارة التغيير"، وتتضمن التمهيد للمنهاج (ب) في…

 

تشارك جمعية نور للإغاثة والتنمية مع إذاعة شام إف إم ضمن مشروع يحمل عنوان "لأهلي"، وهو المشروع الذي أطلقته إذاعة شام إف إم بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها، وذلك في السابع من تموز الجاري.

تهدف مشاركة جمعية نور إلى تحقيق عدد من الإنجازات على مدار فترة زمنية محددة تمتد من 7 تموز 2017 ولغاية 7 تموز 2018، حيث تساهم الجمعية وبشكل فاعل في دعم المشروع من خلال ما يلي:

1- المساعدة في تأمين كفالة يتيم على مدار عام كامل.

2- المساعدة في تأمين أطراف صناعية لخمسة مصابين.

3- المساعدة في تأمين العلاج والرعاية المناسبين لـخمسة أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

4- المساعدة في تأمين عيش كريم لعائلة مهجرة بسبب الحرب.

5- المساعدة في تأمين عيش كريم لعائلة متضررة بسبب الحرب وغير مهجرة.

6- المساعدة في إيجاد أكبر عدد من فرص العمل للسيدات الأرامل والمعيلات.

7- المساعدة في إيجاد أكبر عدد من فرص العمل لعاطلين عن العمل ومعيلين.

8- التعاون بين مركز نور الطبي الكائن في الزاهرة مع مشروع "لأهلي"، من خلال تقديم المعاينات الطبية بشكل مجاني في عياداته: العيادة النسائية وعيادة الأطفال والعيادة الداخلية، إضافةً للإسعاف البسيط.

9- تقديم الإحالات للتصوير الشعاعي والتحاليل المخبرية لتكون بشكل مجاني.

10- المساعدة في تأمين تكاليف عمليات ولادة شهرياً للعائلات الأشد عوزاً.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع "لأهلي" يعمل على المساهمة المباشرة والفعالة في تخفيف جزء من آلام ضحايا عنف الحرب الذي ترك بصماته على حياتهم، من جرحى إلى أيتام وإلى أرامل وثكالى وذوي احتياجات خاصة ومهجرين، إضافةً لفاقدي العمل والأمل والباحثين عن المستقبل.

وبذلك تسعى جمعية نور بمشاركة وتفاعل حقيقي مع شام إف إم وعدد من الشركاء الآخرين في المشروع، لإشعال شمعة الأمل في النفوس المظلمة للكثير من فاقديه.

 

تحديثاتنا على تويتر

Colors